مغربية

بالنسبة للمغرب أن يكون الدين حصنا منيعا ضد التطرف – اليوم 24

أكد وزير الخارجية الشؤون الخارجية الخليجية والمغاربة بالخارج ، ناصر بوريطة ، اليوم الجمعة بطنجة ، أن الدين ، كما دعا إلى ذلك ، الملك محمد السادس من الخارجية الاقتصادية للمملكة بإفريقيا.

A بمناسبة انعقاد المؤتمر الدولي للحوار في المعرض الدولي ، إنه “بالنسبة للمغرب ، بلد أمير المؤمنين” ، مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة ، ومعهد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات ، يرومان بالأساس مواجهة التطرف الذي يستشري على أبواب إفريقيا والنهوض بقيم الوسط الوسطي المعتدل.

بدء بوريطة بالقول ، “عدا استثناتات قليلة ، ل تكن علاقة بين الغرب والعالم الإسلامي دا ما متنامم. ولكننا قد وصلنا إلى حقيقة تاريخية ، ولكننا قد وصلنا إلى بعض العلاقات في الغرب

الوزير ، الحكم ، حلال ، منتجع حلال في النقاشات والمرجعات التي تهم هذه القضايا.

واستطرد رمز ، “تمكننا من استيعاب دبلوماسية الأنوار في مكافحة تغير المناخ ، وفاعل مسؤول في تدبير الهجرة”.

كما أشرنا إلى العالم إلى العالم يستفيد من التوجه نحو التوجه نحو “المعرفة المشتركة” ، مشددا على التوقف عن تأصيل الأديان ، وخاصة الدين الإسلامي ومنه به ، للمضي قدمًا نحو المعرفة المشتركة.

من جهة أخرى ، رحب بوريطة باختيار طنجة لاحتضانه في الأهمية ، وهذا هو هذا العنوان إلى أن يكون نقاشا متجذرا في التاريخ ، ينعطف بعزم نحو المستقبل ويتمحور في الأصل على التقاسم.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button