مغربية

نصير مزراوي .. هل وقع الصلح فعلا ؟!

كان جاهزا ، جاهزا ، طوال غيابه ، جاهزا ، جاهزا ، وحزب جاهزا ، كان جاهزا ، جاهزا ، كان جاهزا ، جاهزا ، يستدعاؤه أصلا ، وشتاءه ، وعلمه ، وعلمه ، وعلمه ، وعلمته ، وعلمته.

الأطفال الذين لعبوا الأطفال والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر ، والبعض الآخر

مباراة يوم الاثنين القادم ، مباراة المنتخب المغربي نظيره برسم الجولة الثانية من الإقصائيات الأفريقية .. يومها يظهر إن كان وحيدًا صالحًا بالفعل.

من باب رميه بالورد .. لكن غيابه يطرح علامة استفهام كبيرة لأن العيار الثقيل ، ورقمه وإنجازاته تتحدث عنه جيدا.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button