وطنية

البدراوي يكشف قيمة ديون الرجاء البيضاوي

كشف عزيز البدراوي، المرشح الوحيد لرئاسة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، عن قيمة العجز المالي داخل الفريق “الأخضر”، مؤكداً أنه سيعمل على إعادة “النسور” إلى السكة الصحيحة من خلال تسيير محكم على المستويين الإداري والمالي.

وأضاف البدراوي، خلال الندوة الصحافية التي عقدها أمس الجمعة بمقر الفريق “الأخضر”، أن النادي يُعاني خصاصا قيمته 6 مليارات و500 مليون سنتيم، نتيجة مجموعة من الأحكام التي يجب عليه تأديتها، من بينها نزاعات مع بعض اللاعبين السابقين ومستحقات تخص بعض الفنادق والوكالات التي تعامل معها الرجاء في وقت سابق، وهو الأمر الذي يجب تسويته في أقرب وقت ممكن، يؤكد المتحدث ذاته.

وتابع قائلا: “أطلب من جماهير الرجاء الرياضي أن تطمئن على فريقها. في البداية ترددت كثيرا قبل أن أقرر الترشح للرئاسة، أحب ألوان الفريق وأسعى إلى ترك بصمتي عليه، وإخراجه من هذه الأزمة التي يعيشها. لقد شاهدنا التغييرات الكبيرة التي عرفها الرجاء على مستوى المدربين، وكذلك الرؤساء، وهذا يؤثر دون شك على مردود اللاعبين، بحكم أن اللاعب عندما لا يعيش استقراراً تقنياً وإدارياً فإنه لا يحافظ على تركيزه، وبذلك لن يُقدم كل ما لديه من إمكانيات”.

وأضاف “أود أن أشرح نقطة مهمة، قلت من قبل إنني سأعمل على عدم التعاقد مع لاعبين “كرارس”. هذا الوصف لم أقصد به لاعبينا، لكن للأسف تم تأويل كلامي. لقد قصدت بذلك عدم انتداب أسماء غير قادرة على تقديم الإضافة، أما اللاعبون الحاليون فالجميع يعلم بأن لدينا مجموعة جيدة، والرجاء لا يزال في سباق المنافسة على لقب الدوري الاحترافي وكأس العرش”.

وواصل البدراوي كلامه “لقد اطلعت على بعض الأرقام الخاصة بقيمة التعامل مع المستشهرين، وهذا يحتاج إلى إعادة النظر. هدفنا هو تسويق اسم الرجاء بطريقة مثالية، وضمان استقراره. وأطالب الجماهير بأن تطمئن على فريقها. ستكون الأمور كلها على ما يرام، وشعارنا هو الاشتغال بالحكامة التسييرية. سنبدأ العمل انطلاقا من الـ17 من هذا الشهر، كما سنشتغل على قناة الرجاء الخاصة للتواصل بطريقة احترافية”.

واختتم تصريحه قائلا: “الرجاء في حاجة إلى من يقدم له الدعم والمساندة وليس من يطمع فيه. لدينا نية كبيرة في الإصلاح، وهذا ما سنعمل عليه لإعادة “النسور” إلى الواجهة في أقرب وقت ممكن، وسننافس على لقبي الدوري والكأس”.

واستعرض المرشح الوحيد لرئاسة المكتب المديري للرجاء برنامجه الانتخابي، الذي يسعى إلى إنزاله على أرض الواقع بعد انتخابه رئيسا للمكتب المديري الحالي، خلفا لأنيس محفوظ.

يشار إلى أن البدراوي ترشح وحده لرئاسة الرجاء، خلال فعاليات الجمع العام المقبل المقرر تنظيمه في الـ16 من يونيو الجاري.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button