خليجية

لوكلير أول المنطلقين للسباق الرابع توالياً

وينطلق ابن الإمارة من المركز الأوّل للمرة السادسة هذا الموسم والـ 15 في مسيرته، على أمل أن يتمكن من ترجمة سرعته في لفة واحدة إلى فوز في سباق الأحد بخلاف ما حصل في الجولات الثلاث الماضية.

وعلّق لوكلير بعد التجارب التأهيلية قائلاً “إنه شعور جيد. جميع مراكز الصدارة جيدة، لكن هذا، لم أكن أتوقع ذلك بالضرورة. اعتقدت أن فريق ريد بول كان أسرع، علماً أنه كان الأقوى في الفترتين الأولى والثانية” للتجارب. 

وتابع السائق ابن الـ 24 عاماً “أتطلع حقاً إلى (سباق) الغد. بالطبع ستكون إدارة الإطارات أمراً أساسياً هنا. لقد حققنا ذلك في برشلونة وموناكو، رغم أنه كان من الصعب رؤية ذلك في موناكو. أعتقد أننا تطورنا”.

وفي المحاولة الأولى للفترة الثالثة انزلقت سيارة لوكلير وكادت أن تصطدم بالحائط ليحقق ثاني أسرع توقيت خلف زميله الإسباني كارلوس ساينس، قبل أن ينقضّ على الصدارة في محاولته الثانية السريعة.

وسجل لوكلير في شوارع باكو 1.41.359 دقيقة، متقدماً على سائقَي ريد بول المكسيكي سيرخيو “تشيكو” بيريس، الفائز قبل أسبوعين في شوارع موناكو، بفارق 0.282 ثانية والهولندي ماكس فيرستابن، حامل اللقب ومتصدر ترتيب السائقين، بفارق 0.347 ثانية.

وحلّ ساينس رابعاً، فيما أكمل سائق مرسيدس البريطاني جورج راسل المراكز الخمسة الأولى.

ويتربع فيرستابن على الصدارة بعد 7 جولات برصيد 125 نقطة متقدماً بفارق 9 نقاط عن لوكلير الثاني و15 عن زميله بيريس الثالث.

وتتميز حلبة باكو بمزيج من المقاطع الطويلة المستقيمة والكبح الثقيل والمقاطع المتعرجة، وغالباً ما تخبئ الكثير من المفاجآت للسائقين على غرار ما حصل العام الماضي عندما فشل فيرستابن في اجتياز خط النهاية في المركز الأول إثر تعرض سيارته لانثقاب في الإطار قبل 5 لفات من النهاية، وهو في الصدارة. 
                  

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button