أخر الأخبار

الزنيتي يغادر الرجاء حزينا محبطا

حزينا محبطا بموسم صفري هو الأسوأ له مع الرجاء بعد 7 مواسم كبيرة ٫ فاز  فيها بكل شيء محليا وقاريا إلا لقب واحد وهو اللقب الكبير بطبيعة الحال عصبة الأبطال٬ هذا هو واقع أنس الزنيتي بعد قصته الرائعة مع الرجاء٫ نأتي الآن للشق الآخر العاطفي المرتبط بسر حزن  هذا الحارس٫ هو شعوره أنه تعرض للمهانة في آخر فتراته مع الفريق قبل الديربي وتجاهله في الحصة التدريبية التي سبقت  القمة و تفضيل غايا مرباح عليه لأنه هو من سيستلم المشعل بدلا عنه٫ كما لا أحد من إدارة الرجاء فاوضه بشأن مستقبله وهو ما أثر عليه كثيرا ليقول” هل هذا جزاء من ترك خلف ظهره عقدا بمليار و 400 مليون  ليواصل مع النادي”؟
الزنيتي واصل حديثه” قد أكون بدوري تهربت من خوض الديربي و لدي سبب معقول لذلك٫ لم أكن جهزا ذهنبا و لو حدث و لم أوفق لا أحد كان سيرحمني و كان القيل و القال سيرافقان الظهور  لذلك كان الغياب قرارا حكيما ” لكن المؤسف أن تطالني هجمات عبر بعض الصفحات و من بعض الأنصار لتنال مني و تطالبني بالرحيل و تتهمني بافتعال المشاكل ٫ هذا كان له تأثير قوي على معنوياتي”

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button