رياضات أخرى

افتتاح أول حديقة أثرية تحت الماء في قبرص

افتتحت قبرص أول حديقة أثرية تحت الماء لتقدم للزوار لمحة عن التاريخ في أحد أفضل الموانئ القديمة المحفوظة في شرق البحر المتوسط.

وبحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”، فإنه قد تم بناء المرفأ الآن قبالة مدينة مملكة أماثوس القديمة بين 312/311 قبل الميلاد و294 قبل الميلاد، عندما كانت قبرص بؤرة الصراع بين اثنين من خلفاء الإسكندر الأكبر.

ومن المحتمل أن تكون قد شيدت كقاعدة بحرية بسبب مدخلها الضيق ، على الرغم من أن الخبراء يقولون إن استخدامها التجاري المشترك لا يمكن استبعاده أيضًا. على مر القرون، تطورت إلى شعاب مرجانية طبيعية تزدهر فيها الحياة البحرية.

ويشهد البحر المتوسط العديد من الظواهر الجديدة والإنشاءات التي لم يكن يشهدها من قبل مثل الحديقة الأثرية التي افتتحتها قبرص.

وفي وقت سابق، سلطت وكالات إعلام وصحف أجنبية، الضوء على أول مزرعة تحت الماء في العالم، يطلق عليها اسم “حديقة نيمو”، تنتج الفاكهة والخضروات قبالة سواحل إيطاليا.

في نولي، تم إنشاء هيكل فريد يتكون من ستة دفيئات تحت الماء في البحر المتوسط، من قبل مجموعة Ocean Reef Group في عام 2012. خطوة بخطوة، بدأ المشروع في إنتاج أعشاب مختلفة مثل الريحان بأنواع مختلفة من السلطة والطماطم والكوسة والفاصوليا والبازلاء الخضراء والصبار والفطر والفراولة.

وقال جياني فونتانيزي، منسق المشروع في Nemo’s Garden: “في كل عام، نكتشف تطبيقات جديدة ممكنة للمحيطات الحيوية”. وتشمل هذه التطبيقات السياحة البيئية، وتربية الأسماك، واستزراع الأعشاب البحرية، ومختبرات البحث العلمي أو محطات تحت الماء لمراقبة أبحاث الحياة البرية.

لكن المشروع تعرض لأضرار جسيمة بسبب العاصفة في أكتوبر 2019 وكان قريبًا جدًا من الانتهاء تمامًا. عمل الفريق على إعطاء حياة جديدة للقرون الستة المملوءة بالهواء تحت الماء والمثبتة في قاع البحر من أجل الحفاظ على المزرعة وتشغيلها.

وسرعان ما ظهر تحدٍ آخر يلوح في الأفق. بسبب قيود COVID-19، اضطروا إلى ترك الموطن دون حراسة لعدة أشهر. ومع ذلك، فقد تم الدفاع عن الهيكل بنفسه، دون حراسة، وتم إعادة فتح المزرعة للتو أكثر مرونة من أي وقت مضى.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر “تويتر سيدتي

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button