خليجية

اليابان تقسو على سوريا وفوز لافت لإيران

الفوارق الفنية بين المنتخبين تجلت في النصف الأول، فبعدما تقدمت اليابان في الربع الأول بتسع وعشرين نقطة لتسع نقاط، عادت وأمطرت السلة السورية بوابل من الرميات الثلاثية وصل مع نهاية الربع الثاني إلى ثماني عشرة رمية ثلاثية، وسعت الفارق إلى إحدى وأربعين نقطة.

التفوق الياباني تواصل في النصف الثاني وسط استسلام سوري في الدفاع، مع تألق غير عادي لـ (يوتارو سودا) الذي دون لوحده ثلاثاً وثلاثين نقطة، منها تسع ثلاثيات، أسهمت في انتصار اليابان بفارق كبير وصل إلى إحدى وستين نقطة. 

وضمن المجموعة ذاتها، حقق المنتخب الإيراني انتصاره الثاني توالياً والذي جاء على حساب كازاخستان بست وتسعين نقطة مقابل ستين.

المنتخب الإيراني كان الأفضل منذ بداية المباراة حيث تمكن من إنهاء الربع الأول لصالحه بسبع وعشرين نقطة مقابل أربع وعشرين قبل أن يواصل سيطرته في الربع الثاني منهياً النصف الأول لصالحه، وفي النصف الثاني أكد الإيرانيون قوتهم ليتمكنوا من تسجيل الانتصار الثاني على التوالي في البطولة.

وفي المجموعة الرابعة، حققت الفلبين انتصارها الأول في دور المجموعات بتغلبها على الهند بمئة ونقطة لتسع وخمسين.

المنتخب الفلبيني فرض أفضليته على معظم مجريات أرباع المباراة، فتقدم في النصف الأول بإحدى وخمسين نقطة لثلاث وثلاثين.

فارق النقاط الثماني عشرة وسعته الفلبين بنهاية الربع الثالث لتسع وثلاثين وسط تألق غير عادي لويليام نافارو الذي سجل ثماني عشرة نقطة، أرفقها “ثيردي رافينا” بسبع عشرة، ليساهما في تحقيق منتخبهما الانتصار الأول بفارق اثنتين وأربعين نقطة.
 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button