خليجية

استبعاد تشيرونو وروس لخرق قواعد التنشيط

وكان مرتقباً أن يتنافس العدّاءان الأحد، بمشاركة تشيرونو في الماراثون وروس في سباقات 400 م.

وقالت وحدة النزاهة في بيان إن اختبار تشيرونو كان إيجابياً لمادة الترايميتازايدين، وهي مادة محظورة، بعد اختبار خارج المنافسات في 23 أيار/مايو.

وأضافت أنه تم حظر روس بسبب مزاعم “العبث بآلية مراقبة المنشطات”.

وكان تشيرونو البالغ 33 عاماً فاز بماراثون بوسطن وشيكاغو، وحلّ رابعاً في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو العام الماضي.

وأشارت وحدة النزاهة إلى أن العداء الكيني أُبلغ بأن العينة كانت إيجابية من قبل مختبر الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) في لوزان في 13 تموز/يوليو، وهو الوقت الذي كان تشيرونو متوجهاً فيه إلى يوجين.

ولفتت هذه الوحدة التي تتخذ من موناكو مقراً لها، إن تشيرونو تبلّغ بالنتيجة عند وصوله يوم الخميس، وأنه قدّم استئنافاً من دون جدوى الجمعة.

وأضافت أنها اشتكت للمختبر من الإبلاغ عن النتيجة الإيجابية بعد 47 يوماً من الاختبار، رغم أن قواعد “وادا” تنص على أن لدى المختبرات 20 يوماً لتقديم النتائج.

ولفتت إلى أن التأخير “حرم رياضياً كينياً آخر من فرصة المشاركة بدلاً من تشيرونو في الماراثون”.

وكان روس البالغ 21 عاماً ضمن الفريق الأميركي الفائز بالميدالية الذهبية في سباق 400 م تتابع في طوكيو، وشارك في التصفيات من دون النهائي.

ولفتت وحدة النزاهة إلى الإدعاء ضد روس “ينبع من سلوك الرياضي أثناء التحقيق في انتهاك محتمل لمكان 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button