بطولات

المغرب التطواني يعقد جمعين عامين في يوم واحد

عقد فريق المغرب التطواني،مساء أمس الجمعة 15 يوليوز بإحدى فنادق مدينة تطوان،جمعين عامين،الأول عادي عن الموسم الرياضي 2020/2021،انطلق على الساعة السادسة مساءا،بحضور ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،جمال السنوسي،وممثلها القانوني،وممثل جماعة تطوان الحضرية دانييل زيوزيو،وممثل السلطة المحلية،وممثل المجلس الإقليمي،ورجال الإعلام المنخرطين وأعضاء المكتب المسير.
وقد افتتح هذا الجمع العام بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم،
ومباشرة بعد التأكد من النصاب القانوني من المنخرطين الذي بلغ 34 من أصل 44،تناول الكلمة رئيس الفريق رضوان الغازي،الذي رحب من خلالها بالحضور،وأكد أن المكتب المسير للفريق قام بمجهودات كبيرة معتبرا إياه بالواجب الذي تفرضه الغيرة على الفريق بالرغم من بعض الظروف الصعبة التي مر منها..
وبعد ذلك تمت تلاوة التقرير الأدبي من طرف الكاتب العام،والذي تم التركيز فيه على مسار الفريق خلال الموسم الرياضي 2020/2021 الذي لم يكن موفقا بالمرة بعد نزول الفريق إلى حظيرة القسم الإحترافي الثاني،كما ركز التقرير الأدبي على ع القضايا المرتبطة بالتسيير العام للفريق الذي تم وضعه قبل انطلاق الموسم ،والذي قسمه إلى مراحل مهمة من بينها،محور التكوين والفئات الصغرى،والموارد البشرية للفريق وغيرها من القضايا الأخرى التي تم التعامل معها وفق الإمكانيات المتاحة مع معالجة مجموعة من الملفت.
ليتم بعد ذلك عرضه على المناقشة التي عرفت نقاشا حادا من طرف بعض المنخرطين والرئيس السابق للفريق عبدالمالك ابرون الذي طالب بتوضيح مجموعة من النقاط التي تداولها التقرير الأدبي والتي كانت غامضة ولم توضع في مكانها المناسب،وعلى رأسها مشكل التسيير الذي أدى بالفريق إلى هذه الوضعية،وفي نفس السياق جاءت تدخلات محمد أشرف أبرهون الرئيس المنتدب السابق لفريق،وكادت الأمور أن تتطور بعد سوء فهم مع بعض المنخرطين ليتم احتواء الوضع في ظرف وجيز من طرف الحاضرين،،وبعد أخذ ورد تم التصويت على التقرير الأدبي بالإجماع مع امتناع منخرط واحد فقط,
وقد جاء التقرير المالي الذي تلاه الأمين المال لفريق عبدالإله بنمخلوف مفصلا ودقيقا بشكل احترافي،آذ بلغت المداخيل 29881819 درهم،فيما المصاريف وصلت 36657825 درهم مسجلة عجزا قد ب6776005 درهم..وبعد عرضه للمناقشة على المنخرطين لإبداء ملاحظاتهم التي تناولها كل من عبدالمالك ابرون ،وأشرف أبرون… تمت المصادقة عليه بالإجماع.
ليختتم هذا الجمع العام بقراءة برقية الولاء إلى صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.
فيما الجمع العام الانتخابي الثاني عن الموسم الرياضي 2021/2022 الذي حضره 37 منخرطا من أصل 42،وانطلق على الساعة 9 ليلا بحضور كل من ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جمال السنوسي،وممثل الجماعة الحضرية لتطوان،وممثل السلطات المحلية،وممثل المجلس الإقليمي،ورجال الإعلام وأعضاء المكتب المسير ورؤساء بعض الجمعيات الرياضية بالمدينة.وقد أفرز هذا الجمع العام لجنة تصريف الأعمال مكونة من خمسة منخرطين تم انتقاءهم يتقدمهم رضوان الغازي،وذلك لعدم وجود لوائح قانونية لانتخاب رئيس جديد.
وقد تم افتتاحه بتلاوة الفاتحة على أرواح بعض اللاعبين والمسيرين السابقين للفريق الذين وافتهم المنية مؤخرا.لييقوم بعد ذلك بتلاوة التقرير الأدبي من طرف الكاتب العام،الذي جاء مختصرا وشاملا لمسيرة الفريق الناجحة هذا الموسم والذي كلل بالنجاح،منوها ب المجهودات الكبيرة التي قام بها المكتب المسير وجميع مكونات الفريق،التي وفرت كل ظروف النجاح،وشاكرا جل المساهمين في هذا الإنجاز التاريخي،وعلى رأسهم السيد عامل تطوان، ورئيس الجماعة الحضرية لتطوان،ورئيس المجلس الإقليمي،ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة،والمنتخبون والجماهير التطوانية…
وبعد غرضه للمناقشة تم المصادقة عليه بالإجماع بالرغم من بعض التدخلات القيمة لمجموعة من المنخرطين،وعلى رأسهم الحاج عبدالمالك ابرون الذي عبر عن غيرته الكبيرة على فريق المغرب التطواني،وتأسف للوضعية التي يمر منها،بعد أن كان يضرب به المثل على جميع المستويات…
فيما التقرير المالي الذي تلاه أمين المال والذي عرف هو الآخر نقاشا حادا لمعرفة كل تفاصيل الديون التي في ذمة الفريق،والتي طالب بتوضيحها عبدالمالك ابرون في أكثر من مرة حتى يتسنى للجميع معرفة حجمها،وهل بإمكان التغلب عليها لكنها كانت صادمة إذ فاقت 3 ملايير سنتم،ووصلت المداخيل 22158213,81 درهم،المصاريف بلغت 31993584,14 درهم مسجلا عجزا قدر ب 9835370,33 درهم،وبعد المناقشة القوية التي عرفها التقرير بين المنخرطين وأمين المال للفريق والرئيس رضوان الغازي،تم المصادقة عليه بالإجماع وامتناع 6 منخرطين عن التصويت لعدم اقتناعه ببعض تفاصيله.
وبعد تلاوة برقية الولاء إلى صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله غادر المنصة مباشرة أعضاء المكتب المسير وعلى رأسهم رئيس الفريق رضوان الغازي بعد نهاية فترة ولايتهم التي دامت أربعة مواسيم…طالب ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من الكاتب العام لفريق المغرب التطواني،يمده بالوائح الترشيحات القانونية لانتخاب رئيس جديد،إلا أنه تفاجأ لعدم وجودها،ليفعل بذلك القانون المخول لمثل هذا الفراغ،ويطالب بتكوين لجنة تصريف الأعمال تم اختيارها من المنخرطين بعد مشاورات ماراطونية كللت باختيار 5 أفراد يتصدرهم رضوان الغازي إلى جانب منصف الطوب ومصطفى العطار ومحمد بنوتة،في انتظار عقد جمع عام انه أي في غضون 15 يوما، هكذا انتهى هذا الجمع العام في أجواء مشحونة،في انتظار ما ستؤول إليه الأيام المقبلة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button