أخر الأخبار

من هو فاندنبروك مدرب أبها الجديد؟

لم يكن البلجيكي ستفين فاندنبروك، يتوقع أن تشهد مسيرته التدريبية القصيرة العديد من النجاحات المتتالية على صعيد القارة الإفريقية خلال الأعوام الـ5 الماضية، التي كانت بمثابة الحلم السريع بالنسبة له، وهو يشق طريق النجاح في القارة السمراء.
فاندنبروك صاحب الـ “42 عامًا” الذي أعلن أبها، السبت، التعاقد معه لقيادة فريقه الأول لكرة القدم، خلال منافسات الموسم المقبل، لا يملك مسيرة رياضية كبيرة كلاعب بعد أن قضى أغلبها متنقلاً، بين أندية بلاده والعديد من الأندية الهولندية قبل أن يعتزل اللعبة في موسم 2009.
في عام 2014 بدأ ابن مدينة فيلفورد التي تعد الهولندية اللغة الرسمية لها، مسيرته التدريبية كمساعد مدرب في اليونان رفقة فريق نيكي فولوس، بعدها بعامين رحل إلى الكاميرون ليتولى منصب مساعد المدرب مع مواطنه هوجو بروس الذي تولى قيادة منتخب الأسود غير المروضة، وساهم رفقة فاندنبرك مساعده في قيادة الكاميرون إلى الفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية 2017 في الجابون.
بعد التتويج باللقب القاري قرر البلجيكي، خوض غمار التدريب كمدرب أول وكان المنتخب الزامبي أول تجاربه الخاصة لكنه لم يستمر طويلاً وقرر الاتحاد المحلي، إقالته بسبب فشله في التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية 2019.
رحل بعدها فاندنبروك إلى تنزانيا لقيادة فريقها العملاق سيمبا، والذي كان طامحًا في تحقيق النجاحات على الصعيد القاري ومجابهة كبار القارة أمثال الأهلي المصري والترجي والرجاء بعد أن نجاحاته الكبيرة محليًا، لكن البلجيكي لم يستطع تحويل الحلم إلى حقيقة واصطدم بالواقع والإمكانيات الصعبة رغم نجاح تجربته على الصعيد المحلي وفوزه بجائزة أفضل مدرب في تنزانيا موسم 2020.
ساهمت الحياة الأسرية في انتقال المدرب البلجيكي من تنزانيا إلى المغرب بعد موافقته على تولى تدريب الجيش الملكي المغربي يقول عن تلك التجربة: «العيش في إفريقيا جنوب الصحراء ليس بالأمر السهل دائمًا، أنا متزوج ولدي طفلة صغيرة، كانت الزيارات معقدة في زامبيا وتنزانيا، وغالبًا ما كانت تستغرق ساعات طويلة من الرحلة، مع توقف، لكن المغرب على بعد ساعات قليلة فقط، إنه أقرب ثقافيًا أيضًا، لا يختلف كثيرًا عن اللعب في إسبانيا من حيث السفر».
في المغرب استطاع البلجيكي مواصلة نجاحاته مع الجيش الذي قدم مستويات مميزة توجها بالفوز بلقب كأس العرش المغربي للمرة الـ12 في تاريخه والأولى بعد غياب دام نحو 13 عامًا، عقب الفوز على الاتحاد التطواني في المباراة النهائية 3-0، إضافة إلى إنهائه الموسم في المركز الثالث بالدوري.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button