بطولات

ضربات الترجيح تنقل اللبؤات لنهائي مونديال افريقيا اناث

انتهت قبل قليل مباراة نصف نهائي كأس إفريقيا للأمم اناث، بين لبؤات الاطلس ومنتخب نيجيريا، والتي انتهت لصالح اللبوات ب 5 – 4 بضربات الترجيح، بعد نهاية المواجهة بشوطيها الاضافيين 1-1.
المباراة جرت على ارضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، وقادته الحكمة ماريا ريفي من جزر موريس. 
لم يكن شرط المباراة الاول وفق تطلعات الجماهير المغربية، التي حضراة المباراة، فباستثناء الضغط الذي مارسته لاعبات المنتخب الوطني في عشر دقائق الأولى، من خلال الاستحواذ على الكرة وممارسة الضغط، واصطياد خطأ نفذته غزلان شباك والكرة وصلت للمدافعة مرابط حولتها بالرأس ومرت محاولتها فوق المرمى، استطاع المنتخب النيجيري من حصر لبؤات الأطلس في منتصف ملعبه، واستحوذ على الكرة معتمدا على الاختراقات الجانبية ومستغلين بعض الأخطاء التي قامت بها مدافعات المنتخب المغربي، حيث كاد منتخب نيجيريا أن يستغل خطأ في الدقيقة 36، بين المدافعة مرابط والحارسة خديجة الرميش، الا ان الأخيرة تمكنت من انقاذ مرماها بعد تدخلها الناجح في ابعاد الكرة عبر انزلاق.
وقاومت اللبؤات خلال هذا الشوط، القوة البدنية وسرعة لاعبات نيجيريا بندية كبيرة، لينتهي شوط المباراة الأول سلبيا.
الشوط الثاني بدأ بمفاجاة، حيث تعرضت صفوف منتخب نيجيريا لطرد لاعبتها اييند في الدقيقة 49، التي قامت بمخاشنة المهاجمة المغربية روزيلا ايان، وبعد العودة لتقنبة الفار، تم تسجيل الحالة.
بعدها قامت لاعبات المنتخب الوطني بالضغط على مرمى نيجيريا، وكادت الدقيقة 52 ان تمنح الهدف للبؤات عبر تسديدة لشبك صدتها المدافعة.
وفي الدقيقة 54، قامت روزيلا ايان بتمريرة من الجهة اليسرى انتهت بصد العمود الايمن للكرة وتدخل المدافعة التي ابعدت الخطر.
وورغم النقص العددي، لم تركن لاعبات نيجيريا إلى الدفاع، بل بادرت إلى تهديد مرمى اللبؤات، لتتوصلن إلى تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 62، إثر تمريرة من الجهة اليمني وحولتها مهاجمة نيجيريا بالراس يصدها العمود الايمن وتعود الكرة لتبعدها المدافعة نقاش غير ان الكرة تصطدم بوجه المدافعة مرابط وتدخل المرمى.
هذا الهدف لم يربك لاعبات المنتخب الوطني، اللواتي قمن بالضغط الذي اسفر عن هجوم خاطف ختمته روزيلا بتوغل ثم مررت ومسودي امام الكرة وبتسديدة مركزة من داخل المنطقة سجلت هدف التعادل في الدقيقة 66.
ومع استمرار الخشونة المفرطة والتدخل العنيف للنيجيريات، وبعد العودة للفيديو، الحكمة ماريا ريفيت بطرد المدافعة ادجيبادجي في الدقيقة 72.
وواصلت لاعبات المنتخب الوطني ضغطهن، واسفرت الدقيقة 77 عن فرصتين واضحتين للتسجيل لم تستغلهما روزيلا ايان بشكل جيد.
وفي الدقيقة 80 فرصة أخرى للبؤات، عبر تمريرة لايت الاج والكرة وصلت لتاكناوت التي سددت والكرة علت العمود الأفقي بقليل.
وفي الدقيقة 90 +2، اصاعت غزلان شباك ابرز فرصة بعد توغل دخل المتطفة وسددت خارج المرمى في محاولة كانت قابلة للتسجيل.
وتعملقت الحارسة النيجيرية في الدقيقة 90 + 4، بعد تصديها لتسديدة مسودي ابعدتها للزاوية، لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 1-1، ويحتكم المنتخبان للشوطين الإضافيين.
الشوط الإضافي الأول بداه اللبؤات بهجوم انهته شباك بتسديدة ارتطمت بالمدافعة النبجبرية وضاعت فرصة الهدف.
وتوالت الهجومات دون الوصول لمرمى نيجيريا، بعد أن تفننت المهاجمات المغربيادفي تضييع فرص التسجيل.
في الشوط الاضافي الثاني، برغم السيطرة المطلقة للبؤات فان ابرز فرصة للتسجيل اتيحت لمهاجمة نيجيرية بعد استغلالها تمريرة خاطئة للنقاش وتوغلت للمنطقة ثم سددت والعمود ااافقي انقذ مرمى خديجة الرميشي من هدف حقيقي. 
وردت لاعبات المنتخب بهجوم انهته شباك بتسديدة مركزة من داخل المنطقة صدتها المدافعة وضاع الهدف. 
وعقب استنفاذ المخزون البدني للاعبات المنتخب الوطني، لم تتمكن من تسجيل هدف الخلاص ليحتكم المنتخبان للضربات الترجيحية، التي آلت لصالح اللبؤات ب5- 4.

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button