بطولات

رسالة مؤثرة من وليد الركراكي لعائلة الوداد

حرص وليد الركراكي وهو يغادر العارضة التقنية للوداد الرياضي بعد موسم ولا أروع، حقق خلاله لقب عصبة الأبطال الإفريقية ولقب البطولة الإحترافية، فيما لم يحالفه الحظ لصناعة الثلاثية التاريخية بعد خسارته نهائي كأس العرش أمام النهضة البركانية بالضربات الترجيحية، حرص وليد على توجيه رسالة جد مؤثرة لجماهير وفاعليات الوداد الرياضي، جاء فيها:
«إلى العائلة الودادية الكبيرة،
عشنا موسما مميزا بكل ما تحمل الكلمة من معنى استطعنا فيه نجيبو عصبة أبطال افريقيا الثالث في تاريخ النادي واستطعنا نوصلوا رقم 22 في عداد البطولة الإحترافية، وكنا قراب من تحقيق لقب كأس العرش بعد عشرين سنة من الغياب، لكن هادشي ما كاينقش من العمل الكبير الشاق ليدرنا مجموعين طوال الموسم.
استطعنا ناخذوا جائزة أحسن فريق هذه السنة، من طرف الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، وما يمكن لينا إلا نحسوا بالفخر من بعدما تزعمنا إفريقيا طولا وعرضا.
كانبغي نشكر اللاعبين ديالي لي كانوا فالمستوى الكبير داخل وخارج الملعب منذ بداية الموسم، تشاركوا معايا نفس الرغبة ونفس الطموح، ولي هو تحقيق أكبر عدد من الألقاب والدخول لتاريخ نادي الوداد».
وبعد أن وجه الشكر لمن اعتبرهم سنده الكبير، الطاقم التقني والطبي والرياضي والإداري، توجه وليد الركراكي أيضا بالشكر لرئيس الفريق سعيد الناصيري الذي كانت له الثقة في مشروعه وسانده للوصول إلى الأهداف المسطرة، وانتهى بتوجيه عبارات خاصة لجماهير الوداد:
«وما يمكنش بطبيعة الحال ما نشكركش أهم طرف، جمهور الوداد الكبير ولي بلا بيه ما كنا نوصلوا لحتى حاجة، شكرا ليه حيت ثاق فيا وساندنا فجميع الظروف، محليا وقاريا، كان السند والدعم وعمري غنسا «سير سير سير» وعمري غنسا هاذ الجمهور الكبير.
عمري غنساكم وكنتمنى ليكم الأفضل.
ديما وداد».

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button