رياضات أخرى

68 طفلا عربيا في البرلمان العربي للطفل

بمشاركة 68 طفلًا يمثلون 17 دولة عربية عقد البرلمان العربي للطفل بمقر المجلس الاستشاري بالشارقة جلسته الرابعة من الدورة الثانية.

رئيسة الجلسة

وبحسب وكالة أنباء الإمارات “وام” ترأست الجلسة الطفلة البحرينية رتاج العباسي رئيسة البرلمان العربي للطفل لمناقشة ثقافة الأمن الغذائي حيث قدم أعضاء البرلمان آراءهم في هذا الموضوع، وبيان أهميته في تحقيق الاكتفاء الذاتي وإعداد والخطط والبرامج لتأمينه والعمل على إنتاجه .

فعاليات وورش عمل

يذكر أنّ الأمانة العامة للبرلمان منذ وصول أعضاء البرلمان إلى الشارقة نفذت عددًا من الفعاليات والبرامج والورش والتي تصب في خطط البرلمان لتأهيل الأعضاء ليكونوا برلمانين قادرين على مناقشة موضوعاتهم .

17 دولة تحضر الجلسة الـ14

يشار إلى أنّ الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل والتي تتخذ من مدينة الشارقة مقرًا لها تلقت موافقة 17 دولة عربية لحضور أعمال الجلسة الرابعة، ويمثل كل دولة عربية أربعة أطفال اثنان من الذكور واثنان من الإناث.

الدول المشاركة

أما الدول العربية المشاركة فهي: الإمارات، الأردن، البحرين، تونس، الجزائر، جيبوتي، السعودية، السودان، العراق، فلسطين، الكويت، سلطنة عمان، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا.

برلمان الطفل العربي

يعرف برلمان الطفل العربي التابع لجامعة الدول العربية بأنه مجلس حواري يضم أربعة أطفال من البنين والبنات من كل دولة عضو في جامعة الدول العربية، ويحمل الأعضاء لقب “نواب”، وتتاح لهم الفرصة لممارسة مهامهم كمجلس برلماني عربي مشترك مخصص للأطفال، من خلال توفير التدريب اللازم والإشراف على تنظيم الجلسات النقاشية، وتوجيهها بما يدعم تنمية الشعور العربي المشترك، وذلك انطلاقًا من مواثيق جامعة الدول العربية، أما مفهوم برلمان الطفل فيكمن بكونه فرصة سانحة للأطفال لتداول موضوعاتهم وقضاياهم التي يقترحونها بأنفسهم بوجود طفل يشغل منصب رئيس البرلمان، وهو من يسيّر جلسات برلمان الطفل.

دور البرلمان

ويتمثل دور برلمان الطفل العربي بتشكيل منصة للأطفال للتعبير عن احتياجاتهم وقضاياهم التي تسفر عن توصيات أو مواثيق تخدم الطفولة في كل البلدان العربية، حيث ترفع إلى الجامعة العربية لعرضها على القادة العرب في اجتماعاتهم الدورية، أما عن أبرز فعاليات البرلمان، فتشمل برامج علمية مكثفة وأخرى تدريبية وورش عمل وأنشطة ترفيهية، ويهدف المجلس إلى الاستفادة من الخبرات العربية، وتعريف الأطفال العرب على بعضهم البعض، وتبادل الخبرات.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button