أخر الأخبار

طارق تسيودالي حصريا ل”المنتخب”: سأحضر المونديال مناصرا للأسود

• كنت آخر من حضر للكامرون وهذه سنة الحياة 

تواصلت “المنتخب” كعادتها  مع نجوم الفريق الوطني قصد الإطمئنان عليهم وتحري الجديد عنهم، وقد كان لزاما معرفة حقيقة الوضع الصحي للاعب طارق تسيودالي بعد إصابته مؤخرا رفقة فريقه لاغونطواز وما راج بشأن فترة الغياب والجراحة و تضارب الأخبار.

وجدنا طارق مجيبا ومرحبا كالعادة ليرد عن استفساراتنا:

“بداية لا يسعني سوى حمد الله وشكره على قضائه وقدره، صحيح أنني شعرت بكتلة من الحزن تسيطر علي بعد الإصابة، لأني فور تأكدي من قوة الإصابة شعرت أن جسرا من الأحلام كما شيدتها تلاشى وانهار بالكامل ومنها حلم اللعب بالمونديال.

الإصابة هي قطع في الرباط والجراحة تقررت رسميا هذا الأسبوع، ولا حلول أخرى من أجل ضمان عودة طبيعية للعب مجددا بنفس النسق والإرتياح.

لقد أبلغت بفترة الغياب وهي 6 أشهر أتمنى أن أجتازها وأنا في أفضل حال. مبدئيا المونديال في حكم المنتهي لكني سأكون داعما كمناصر وكمشجع للفريق الوطني في قطر”.

تسيودالي أضاف: “هذه هي سنة الحياة، ما كنت أحلم بالتواجد في الكامرون وقد كنت آخر من التحق بالكان واليوم أنا أول من يتأكد عدم مشاركته في كأس العالم بحكم القوة القاهرة.

لطالما عبرت عن رغبتي في تقديم كل ما أملك لمنتخب بلادي، كان بودي أن ألعب ضد بلجيكا على وجه التحديد٫ لم تسعفني الظـروف وأتمنى حظا موفقا لزملائي لإنجاز المطلوب وإسعاد الجماهير المغربية”.

وعن تواصله مع الطاقم التقني قال: “وصلتني رسائل دعم لا حصر لها من المغرب ومن أشخاص لا أعرفهم و هذا مكسب كبير وكنز لا يقدر بثمن، تحصلت عليه بتمثيل منتخب بلادي، أفراد من الجهاز التقني تواصلوا معي ودعموني نفسيا وأنا ممتن لكل سائل.

لا أفكر مثلما يروجون عني في أي من العروض و أجهل بعضها، تفكيري كله منصب حول الجراحة ثم النقاهة ثم العودة أقوى من السابق بمشيئة الله  تعالى ولعل الذي حدث فيه خير وهو حكمة من الله”.

 

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button