أخر الأخبار

معدل دي يونغ التهديفي يثير امتعاض برشلونة

لا يعلم مدرب برشلونة، تشافي هرنانديز، إذا كان فرينكي دي يونغ سيبقى في الفريق أم سيرحل، بينما يرغب رئيس النادي، خوان لابورتا، في استمراره، لكن ليس بأي ثمن.

ولهذا، فإن مستقبل لاعب الوسط الهولندي مع البارسا ليس مضمونا، بسبب الضغوط المادية التي يعانيها النادي الكتالوني.

فدي يونج، الذي يمتد عقده حتى يونيو/حزيران 2026، سيحصل على 88.58 مليون يورو صافية، دون احتساب المكافآت الخاصة بالألقاب، بحسب ما كشفته صحيفة (ماركا) الرياضية قبل أسابيع.

ولا تتحمل إدارة برشلونة حاليا هذه المبالغ.

ولا تقف الأموال فقط عائقا أمام استمرار دي يونج في برشلونة، لكن أداءه أيضا الذي شهد تذبذبا في الكثير من الأحيان.

ففي المباريات الـ138 التي لعبها، سجل 13 هدفا وصنع 17، وهي أرقام تعزز فكرة أن فرينكي ليس باللاعب الحاسم، وأن راتبه لا يتوافق مع أرقامه.

وعن ذلك، قالت مصادر من النادي الكتالوني “الربع الأخير من الملعب هو ما ينقص فرينكي.. هو لاعب رائع للغاية في الأرباع الثلاثة الأولى من الملعب، لكنه يفقد الكثير في الربع الأخير”.

وتعد المعدلات التهديفية للاعب ضئيلة للغاية (4.3 هدف في الموسم)، وبالمثل مساهماته (5.6 هدف في الموسم)، مقابل ما يحصل عليه من برشلونة.

وبالتأكيد، إذا كان راتب دي يونج أقل من الحالي، فلم يكن أحد ليشكك في استمراريته بالنادي، لكن الوضع حاليا مختلف، حيث تعتمد الأمور على إلزامه بخفض راتبه من أجل الاستمرار، أو البحث عن بيعه.

وسيتحدد مستقبل اللاعب الهولندي على هذا الأساس، خلال الأيام المقبلة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button