أخر الأخبار

زيارة تنهي خلافات ليفاندوفسكي وبايرن

أعلن النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، المتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم، ونادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، الثلاثاء أنهما نجحا في تصفية الأجواء بينهما، وذلك لدى عودة اللاعب إلى ميونخ لوداع الفريق بعد أن رحل عنه وانضم إلى برشلونة الإسباني.
وقال ليفاندوفسكي في تصريحات لشبكة «سكاي» لتليفزيونية: «كل شيء على ما يرام. قابلت الجميع، والآن يمكنني الرحيل بقلب صاف».
وأضاف: «الأسبوع الماضي كان معقدا شيئا ما بالنسبة للجميع. لكن هذا شيء وارد في كرة القدم. ولن أنسى أبدا الأعوام الثمانية التي قضيتها هنا».
وعاد ليفاندوفسكي إلى ميونخ بعد انتهاء جولة برشلونة في الولايات المتحدة استعدادا للموسم الجديد.
وخلال تواجده مع فريقه الجديد برشلونة، اتهم ليفاندوفسكي مسؤولي بايرن ميونخ بنشر «أكاذيب» حوله قبل حسم صفقة انتقاله لبرشلونة.
وأثارت تصريحات ليفاندوفسكي استياء حسن صالح حميديتش مدير الكرة ببايرن ميونخ وأوليفر كان الرئيس التنفيذي للنادي، لكنهما أعلنا أنه جرى تسوية
الخلافات الثلاثاء ولم تعد هناك أي مشاعر سلبية بين الطرفين.
وقال صالح حميديتش في بيان: «روبرت جاء إلى مكتبي لوداعي وتحدثنا لمدة 15 دقيقة. تناولت كل الأمور وقمنا بتوضيحها تماما».
ومن جانبه، قال أوليفر كان: «كان أمرا لطيفا من روبرت أن يأتي إلى مكتبي للمرة الأخيرة. لقد تحدثنا بشأن كل شيء، وافترقنا بشكل جيد وسنظل على
اتصال في المستقبل. روبرت وبايرن كتبا قصة نجاح مميزة. نتمنى له كل التوفيق في برشلونة».
ورحل ليفاندوفسكي عن صفوف بايرن ميونخ بعد أن قضى بها ثمانية أعوام، وذلك رغم أن عقده كان من المفترض أن يستمر حتى عام 2023، حيث انتقل إلى برشلونة مقابل أكثر من 40 مليون دولار.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button