مغربية

تقرير المنتخب: الرجاء «نيو لوك»

• البدراوي يتحدث بقلب الرجاوي وعلى التغيير ناوي
• خروج الحرس القديم بناء الصرح العظيم
• إنتدابات وازن لاستعادة الهوية المفقودة
• هل يصلح البنزرتي ما أفسده الدهر؟

رجاء «نيو لوك» ، هذا أقل ما يمكن أن توصف به طلة النسور الخضر الموسم الكروي القادم ، فإن كان الحرص كبير على دعم الهوية واستعادة ما ضاع منها ، وإن كان الإصرار أكبر على الإحتفاظ بالحفاظ للرجاء ببهاء العقود الخوالي وقد غالي الكروية الوطنية أسلوب بلفلسفة لعبها ، إلا أن الرجاء الرياضي ، موسم 2022 ـ جدد 2023 بتقليعة جديدة ، مكتب مسير جديد ، لاعبون ، وإطار تقني جديد قديم ، وما بشأن علم النبات ، بسبب القدر الكبير خيبات وانتكاسات متواثرة ، لتجعل الموسم المنقضي موسما صفريا ..
ما الذي تغير في التضاريس والملامح والرؤية ومنظومة الإشتغال؟
هذا التقرير سيقدم مشروع إجابة عن السؤال ..

• جفاف خيب الرجاء
برغم تصاريف القدر الحزين ، والرجاء الرياضي يقحم منذ سنة 2013 ، سنة الوصول إلى العالم للأندية ، في تاريخ وغير مسبوق ، في دوامة الأزمة المالية الخانقة ، إعصار يرميه لإعصار ، إلا أنه كان ينجح في تبديد الغيمات ، يرسل في المدى ومضة فرح بتحقيق لقب وطني أو قاري ، إن لم يكن كأسا للكونفدرالية أو سوبرا إفريقيا أو كأسا عربية ، إلا أن الموسم كان كارثيا في الحصاد والمحصول ، ذلك الرجاء على مدار السنوات الأخيرة ، موسمه أصفر كبير .
صحيح أن البطولة في البطولة الإقليمية ، وصحيح أنه صحيح ، صحيح أن البطولة في المربع الأخير ، وصحيح أنه صحيح ، نسخة صالحة للأبطال في المربع الأول ، وصحيح أنه في البطولة بخسارته من الغريم الوداد ، إلا أن المحصلة الرقمية هي من بين أسوإ المحصلات في تاريخ الرجاء الرياضي الحديث.

• شعب الرجاء قال كلمته
كان يبحر بثبات لقب بطولة البطولة الثالثة ، ويقبض على لقب البطولة ، الموسم الثاني ، الموسم الثاني ، وينجز موسما خرافيا ، وينجز موسما خرافيا ، بكل المقاييس ، كان قريبا فيه من تحقيق الثلاثية الخردة.
بعد الانتهاء من تركيب الصورة للفريق اهترأت ، تفضلوا بالرحيل ».
كان الخروج الخروج من عصبة الأبطال أمام الأهلي هو الهزة الأقوى التي ستجبر الرئيس على إطلاق فرمان وقرار لا رجعة فيه ، يقضي بالدعوة لانتخابات سابقة لأوانها ، وفي ذلك ، فإنهم بدأوا المشي على مراحل من ولايته ، ولا نية. التيار.

• البدراوي .. من أين أتى؟
ما هو السبب في ذلك؟ حتى تتمكن من تحقيق النجاح ، وعلى مجتمع تجاري ، ورجل أعمال ، ورجل أعمال ، حتى طفا على السطح الرجاء البحث في المرحلة والربان المبحوث عنه لظرفية استثنائية.
من دون مقدمات ، ورجاء يفوز بالديربي ويعيد بعث الأمل في المنافسة على اللقب ، أيقن بعد تبخر الحلم ، أن لا مفر من فتح شرفات نورا يزيل العتمة ويكسر الرواية والنم.
قال لي عزيز البدراوي يوم إلتقيته لأول مرة:
“لا شيء مما أراه اليوم في الفريق يمت بصلة للرجاء ، لقد ابتعدنا كثيرًا عن الهوية والمرجعيات الفنية ، بسبب الأصل لا يتطابق مع فلسفة الرجاء ، لذا قلت ألا مناص من التغيير الجذري».

• غربلة القرن ..
بين مطرقة الأزمة المالية وسندان الحجم الكبير الحجم الكبير على الصعد وضع عزيز البدراوي ، فقد احتاجت منه الظرفية إلى مالية ، وبناءً على هيكل بشري. تشير وتقرير ، منذ فترة ، إلى مؤشرات مالية ، وبيانات عامة في مراحل معينة ، أن تكون فكرة أي موضوع في أي شيء مثل هذا المنتدى.
ولأنها من صميم أعماله التي أدارها بك صورة عالية ، لجودة الصورة والإحصائيات والإحصائيات والإنطباعات التي تخطئ ، فأعلن عن ثورة تغيير غير مسبوقة ، أو لعلنا كثيرا من اللاعبين الحاليlish ميؤوس منهم ، بل منهم من نفخ في أرقام العقود ولم يقدم شيئا ف فاقترن ذلك بإعلان.
كانت البداية مع الحرس القديم ، يغادر القلعة الخضراء ، يلقي الجدار القديم ، وخرج عمر العرجون ، ولحميد أحداد ، وخرج زكرياء الوردي يعد ، الرجاء وترجل إلياس الحداد ، بعيدا عن الفريق ، واستغنى لاعبين انتهت إعارتهم “الفضائحية” (مورابيط وبوطويل) ، ما كان يعني أن التعرية كانت كاه.

• بركاتك يا شيخ
كان هناك حاجة إلى أن يرشد البناء إلى قيمة جيدة ، حيث يمكنك الحصول على قيمة للايجار في القرية الخضراء ، حيث يمكنك الحصول على قيمة الاستئجار من أجل الزراعة ، فاهتدى ومن معه إلى التونسي ، فاهتدى ومن معه إلى التونسي. ورجل الورش الصعب والشاق.
وبعد أن حظي بمدخل وتوقيع: الشيخ ، على أمل ألا يخيب الرجاء ، دخل البدراوي ثكنة معزولة وشرع مقربيه في تصميم الإنتابات وقد أحاط ذلك كله بسرية تامة ..
وقد قام بدور البطولة ، ممثل ، والبروفايلات واقترح عليه اللاعبون ، انزوى عن البروفايلات ، وعرض عام من بيته ، على غرار ما يفعل الغريم سعيد الناصيري ، قلعة محصنة لا تصلها عيون الجواسيس ، فيها كان يتفاوض ويحسم الإنتدابات.
وقد وجدته يقول لي قبل أربعة أيام ، وجدته يقول لي: «لا أشك في ستعدرني ، لقد رأيت الحال التي أوجد فيها ، الفريق سيشرع في تداريبه يوم فاتح غشت ، وعلي ، التوقيع ، التوقيع ، التوقيع ، التوقيع ، التوقيع ، التوقيع.
الموعد المحدد ، يوم الإثنين ، يوم الأحد ، يوم الإثنين ، يبدأ يوم الألقاب الجديد ، من الأجنحة الجديدة التي سيحلقها ، موسم ، موسم ، موسم ، موسم الإذن ، موسم ، موسم ، موسم ، موسم الإذن ،
«كان لزما أن أفي بكل الوعود التي قطعتها على نفسي ومع جماهير الرجاء ، أن تفعل أصمم الإنتدابات التي ستكسب الرجاء مناعة جديدة ، ذلك وسط إعصار رهيب ومتحديا الكثير من التقاليد السيئة ، فاللاعبون أصبحوا أسرى جشع الوسطاء».

• إنتدبات بالجملة والمعيار واضح
مع ربان تقني مخضرم ، جرى انتدابه باعتماد الكثير من والقوانين والرياضية ، قدم الرجاء انتداباته التي أنجزها كما وكيفا في زمن قياسي ، انتدابات مست جميع المواقع ، وتطابق أصحابها مع الجينات الفنية للرجاء ، ويبقى الأمل معقودا ، أن يندمج المصريين المنتد مع الخصوصية الرجاوية في مستوى التطلعات والإنتظات فهامش الصبر على الفريق بمنأ kids عن الألقاب ، ضيق لن يكن منعدما.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button