بطولات

اشديرة وصبيري ينتظران إشارة الركراكي

في الوقت الذي سيتعذر على الطاقم التقني الجديد للمنتخب المغربي، الإستفادة من خدمات المصاب طارق تيسودالي في الفترة المقبلة، فإن خط هجوم”أسود الأطلس”، سيكون من بين الأمور سيركز عليها ربان منتخب المغرب كثيرا في المرحلة المقبلة، خاصة في ظل عدم فاعلية يوسف النصيري لاعب إشبيلية الإسباني، وإبتعاده عن لمعانه المعهود، لذلك ستتجه الأنظار لمهاجم باري وليد اشديرة، صاحب 24 سنة، والذي بات حديث وسائل الإعلام في إيطاليا، شأنه في ذلك شأن لمواطنه عبد الحميد صبيري لاعب سامبدوربا والذي ينتظر بدوره، دعوته لعرين الأسود بفارغ الصبر.
وأكيد أن دعوة اشديرة ومعه صبيري، ستجعل المنافسة تشتد في خط هجوم المنتخب المغربي، في ظل تواجد لاعبين، أظهروا فيما مضى أحقيتهم في حمل قميص الفريق الوطني، مثل ريان مايي مهاجم فيرنكفاروس الهنغاري،وأيضا زكرياء أبو خلال لاعب تولوز الفرنسي، ناهيك عن أيوب الكعبي لاعب هاتاي سبور التركي، في الوقت الذي سينحضر التنافس بين اللاعبين الممارسين بالخارج على خط الهجوم داخل المنتخب المغربي، في ظل غياب أي لاعب بالبطولة، أظهر أحقيته في الوقت الحالي لدخول عرين الأسود.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button