بطولات

البطولة الاحترافية 1.. أول انتصارت الموسم الجديد للحسنية على حساب البراكنة

إنتهت المباراة التي جمعت بين نهضة بركان وضيفه حسنية أكادير في افتتاح منافسات البطولة الإحترافية في موسمها الجديد (2022 / 2023) بفوز الضيوف بنتيجة 1 – 0. وهي المباراة التي احتضنها الملعب البلدي ببركان وقادها الحكم عبد الرحيم الرخيز، وسجل هدف المباراة الوحيد أيوب لخضر في الدقيقة 82.

الفريقان دخلا المباراة بعدة متغيرات شملتهما سواء على مستوى الرصيد البشري، حيث تعاقد الطرفان مع العديد من اللاعبين الجدد كما غادرهما لاعبون آخرون.. أو على مستوى الجهاز التدريبي، إذ تعاقد نهضة بركان مع المدرب الجزائري الكفء عبد الحق بن شيخة، فيما تعاقد حسنية أكادير مع المدرب البرازيلي ماركوس باكيطا في أول تجربة له بالبطولة الوطنية.

 بداية المباراة كانت جيدة بالنسبة لنهضة بركان الذي قدم انطباعا جيدا عن مدى استعداده وجاهزيته بدنيا وتكتيكيا من خلال اندفاعاته الهجومية القوية التي شكلت ضغطا على دفاع حسنية أكادير، كان أبرزها في الدقائق 7 – 11 – 19 – 23 و43، مع احتراس جيد على مستوى الدفاع بقياده حارس مرماه حمزة حمياني.

ولم يقف حسنية أكادير مكتوف الأيدي رغم الأفضلية النسبية لأصحاب الأرض والجمهور، إذ كان يبادر بدوره، بين الفينة والأخرى، إلى ممارسة حقه في الضغط والهجوم بحثا عن توقيع مفاجأة سارة، وقد كانت له ردود فعل قوية في الدقائق 29 – 35 و44 لكن دون النيل من شباك البراكنة.

وخلال الشوط الثاني بدأ حسنية أكادير بمستوى أفضل وبإيقاع أسرع، وكان الأقوى على مستوى التهديد بخلق فرص تهديف خطيرة، وكاد أن يسجل هدف السبق في مناسبتين متتاليتين، الأولى في الدقيقة 47 والثانية في الدقيقة 51.

ومع تدفقات حسنية أكادير كان على نهضة بركان أن يحترس أكثر على مستوى الدفاع مع إحكام إغلاق كل المنافذ والإعتماد على المرتدات المضادة كان أخطرها في الدقيقة 58. وأيضا مع امتصاص اندفاع وحماس الضيوف، وسرعان ما استعاد نهضة بركان توازنه من خلال التغييرات البشرية والتكتيكية التي قام بها المدرب بن شيخة، ليستعيد بالتالي توهجه على مستوى البناء والتمرير والتحضير بحثا عن التهديف.

لكن رغم ذلك جاءت المفاجأة من طرف حسنية أكادير في الدقيقة 82 عندما قام الضيوف بهجمة قوية ومباغتة أنهاها أيوب لخضر بالتوقيع على هدف السبق الذي كان قاتلا بالنسبة للبراكنة، حاول بعده المدرب بن شيخة أن يجد الحل المناسب لتعديل النتيجة رغم ضيق الوقت، لكن دون جدوى.

وانتهت المباراة بفوز حسنية أكادير بـ1 – 0. مع طرد لاعبه ميري في الدقيقة 90+9. ولابد من الإشارة إلى أن نهضة بركان وضيفه حسنية أكادير دخلا مباراة الجولة الأولى من منافسات البطولة في موسمها الجديد بحثا عن انطلاقة موفقة تمهد لهما الطريق للمضي قدما نحو البحث عن مزيد من النتائج الجيدة خلال الدورات القادمة، وتحقيق نتائج أفضل من نتائج الموسم الماضي، حيث أنهى نهضة بركان أنهى الموسم في في المركز السادس برصيد 41 نقطة، في حين أنهى حسنية أكادير الموسم في المركز 12 برصيد 34 نقطة. 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button