بطولات

حملة صعبة للعين للحفاظ على اللقب ومشاركة 6 أجانب

تنطلق الجمعة النسخة الثامنة والأربعون من البطولة الإماراتية لكرة القدم بحلة جديدة بعد السماح لكل فريق بإشراك 6 أجانب، في حين لن يكون طريق العين سهلا للحفاظ على لقبه بعد التعاقدات النوعية التي قام بها منافسوه الشارقة والجزيرة والوحدة وشباب الأهلي.

ويفتتح العين حملة الدفاع عن لقبه أمام مضيفه عجمان يوم الجمعة الذي يشهد أيضا مباريات الاتحاد كلباء مع البطائح، الوصل مع الوحدة، وبني ياس مع خورفكان.

ويشهد ختام المرحلة السبت قمة بين الشارقة وصيف النسخة السابقة وشباب الأهلي، ويلعب أيضا الجزيرة مع دبا الفجيرة، والظفرة مع النصر.

وفتح القرار الجديد للاتحاد الاماراتي لكرة القدم، بتسجيل كل فريق في لائحته خمسة لاعبين أجانب (العمر مفتوح) وخمسة آخرين تحت 21 سنة، على أن يتواجد 6 منهم كحد أقصى في الملعب، باب المنافسة على مصراعيه، بعدما قل ت الفوارق الفنية بين الفرق الكبيرة والصغيرة.

وكان النظام السابق يسمح لكل فريق بإشراك 4 لاعبين أجانب فقط.

واعترف الأوكراني سيرغي ريبروف الذي قاد العين في الموسم الماضي لتعزيز رقمه القياسي بإحراز اللقب 14 في تاريخه بتأثير قرار زيادة عدد الأجانب على المنافسة، التي ستكون أكثر شراسة من الموسم الماضي.

وقال ريبروف “أرى أن هناك لائحة كبيرة من الفرق التي تطمح لإحراز اللقب، فقد شهدنا تغييرات في هوية المدربين، وتعاقدات مع لاعبين محليين وأجانب، والكل عمل في اختياراته على صناعة الفرق في تشكيلاته، حتى يكون الرقم واحد في البطولة”.

وتابع الأوكراني رافعا نبرة التحدي “يجب أن نهتم بأنفسنا ولا ننظر إلى ما فعلته الفرق الأخرى التي عليها إدراك مسألة مهمة، وهي أنه من يريد المنافسة عليه هزيمة العين أولا “.

وتعاقد حامل اللقب مع الموهبة الأرجنتينية ماتياس بالاسيوس (20 عاما ) قادما من بال السويسري، والدولي الأوكراني أندري يارمولينكو جناح وست هام الانكليزي، ولاعب الوسط الفتح المغربي المهدي مبارك (21 عاما )، وأبقى على مواطن الأخير سفيان رحيمي، وهداف النسخة الأخيرة الطوغولي لابا كودجو والمدافع الكولومبي دانيلو اربوليدا.

وأكد ريبروف ان تعاقد العين مع مواطنه المخضرم يارمولينكو (32 عاما ) جاء بطلب منه “أعرف اللاعب جيدا وواثق في أنه سيساعدنا ويصنع الفارق”.

ولم يقف الشارقة بقيادة الروماني كوزمين اولاريو الذي يتطلع لقيادة الفريق الثالث في الدوري الاماراتي الى منصة التتويج بعد العين(2012 و2013) وشباب الأهلي(2014 و2016)، مكتوف الايدي، بعد ضم ابرز صفقة هذا الموسم بالتعاقد مع الاسباني باكو ألكاسير مهاجم مواطنيه فالنسيا وبرشلونة وفياريال، وبوروسيا دورتموند الألماني السابق.

وأبقى الفريق المعروف باسم “الملك” على البرازيلي كايو لوكاس ،وضم لاعب الوسط الدولي ماجد حسن من شباب الأهلي.

ويعول الوحدة ثالث الموسم الماضي والمتأهل مع الشارقة الى نهائي مسابقة كأس الامارات الذي تم تأجيله الى موعد يحدد لاحقا، على الكتيبة البرتغالية لتحقيق طموحه باللقب الخامس في تاريخه،والأول منذ 2010.

ويقود فريق العاصمة ابوظبي المدرب البرتغالي كارلوس كارفالهال، ومواطنوه ادريان سيلفا ولويس ميغيل وفابيو مارتينيس، في سابقة بالنسبة للبطولة الاماراتية.

وتعاقد شباب الأهلي الساعي الى العودة لمنصات التتويج التي غاب عنها في كل المسابقات الموسم الماضي على غير عادته، مع مدرب برتغالي أيضا ، هو ليوناردو جارديم الأكثر شهرة من كارفالهال، بعدما قاد موناكو الى لقب البطولة الفرنسية في 2017، والهلال السعودي الى لقب عصبة ابطال آسيا في 2021.

وعزز شباب الأهلي صفوفه بالتعاقد مع السوري عمر خربين بنظام الإعارة من الوحدة، لكنه تعرض لضربة موجعة بعد الإصابة القوية التي تعرض لها مدافعه الصربي الجديد بوغدان بلانيتش قبل بداية الموسم.

ويعد البطائح الصاعد حديثا والذي يشارك لأول مرة في تاريخه بالبطولة من الفرق التي دعمت صفوفها بلاعبين برتغاليين بضم اورتورجورجي وجواو بيدرو،في حين يلعب مواطنهما أنطونيو كارفاليو مع النصر للموسم الثالث تواليا.

وكان الجزيرة رابع المرشحين لمنافسة العين على اللقب حاضرا بقوة في سوق الانتقالات بضم المغربي اشرف بنشرقي بانتقال حر بعد انتهاء عقده مع الزمالك، والدولي الروماني فلورين تناسي، واللذين سيشكلان مع علي مبخوت هداف الدوري التاريخي برصيد 181 هدفا، قوة ضاربة في خط المقدمة لتشكيلة المدرب الهولندي مارسيل كايزر.

وعاد أحمد خليل أفضل لاعب في آسيا عام 2015 إلى الأضواء من جديد بتعاقده مع البطائح الصاعد حديثا ، بعدما بقي من دون ناد منذ كانون الثاني/يناير بعد فسخ عقده مع شباب الأهلي.

ورفض خليل التقليل من تعاقده الجديد بعدما لعب على أعلى مستوى مع شباب الأهلي والعين والجزيرة “أنا جاهز للتحدي الجديد، وعودتي هذه المرة إلى الملاعب ستكون قوية وبطريقة مختلفة”.

أما عمر عبد الرحمن “عموري” الأفضل في القارة لعام 2016 والذي خف بريقه بسبب كثرة إصاباته فقد انتقل من شباب الأهلي الى الوصل صاحب 7 القاب سابقة، والذي يتطلع تحت قيادة مدربه الارجنتيني الجديد خوان بيتزي للعودة الى المنافسة بقوة بعد غياب طويل، منذ ان احرز آخر القابه عام 2007.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button