مغربية

دموع بونو وفرحة “زامورا” التي لم تدم طويلا

لم يستطع ياسين بونو أن يمسك دموعه بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها إشبيلية أمام مانشستر سيتي (0 – 4) في الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات بعصبة أبطال أوروبا .. حيث أجهش بالبكاء يغادر الملعب ، ليس فقط حسرة على الوضع الذي آل إليه الفريق الأندلسي من الضعف والهوان و ولكن أيضا لأنه عجز عن الظهور كأسد قويدافع عن عرينه ببسالة واستما ويدفع بونو ثمن تفريط إشبيلية في مدافعين من العيار الثقيل السيتي في العصبة). ويثبت حصوله على جائزة مقابل الحصول على جائزة مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز مقابل الحصول على جوائز.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button