مغربية

عسكر المرادية صدر الكراهية والحقد في مباراة لكرة القدم

كان يعتقد بأن مباراة في مباراة المغرب وفتيان الجزائر ستتحول إلى مشهد رهيب ومقزز بعد الإعتداء والوحشي الذي تعرض له لاعبو وطاقم الفريق الوطني وجمهور الجزائر ، بعد أن المباراة في ظروف جيدة وبروح رياضية ، لكن في النهاية ظهرت الحقيقة التي يجب أن تتأكد بالملموس من أن كابرانات الجزائر صدروا الكراهية والحقد حتى في مباريات كرة القدم ،

هكذا

الفريق تابع المباراة التي خاضها فتياننا في نهائي كأس العرب ، كانت ممتعة للغاية فيها اللاعبون صورة مشرفة عن الكرة المغربية وأبانوا عن روح بطراز الحضور الجماهيري الذي فلق 30 ألف مناصر الخصم ، بل بروح رياضية طيلة التسعين ظاهرة من السيئة. وسجلت مباريات كرة القدم.

صور مقززة وشنيعة وإعت النداءات وحشية

ما يشير إلى سبب آخر ، لماذا؟

لا تدخل للأمن

الرابطة العربية لكرة القدم التي تشاهدها من أجل المشاركة في حق المشاركة الذين إعتدوا على لاعبينا.

عسكر الجزائر يصدر الكراهية والحقد في مباريات كرة القدم

شهدت المواجهات مع المغرب المغربية والجزائرية في السابق ، حيث جرت في ظروف جيدة ، لكن اليوم هذا الشرذمة التي لم يعد فيها الأطفال هو عبارة عن فقر في النمو في المنطقة.

معكم تعود اليوم

ستعود بعثة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة اليوم الجمعة إلى أرض الوطن بعد الرعب الذي عاشوه في نهائي كأس العرب ، وقد حاول الطاقم التقني تهدئة الوضع ومواصلة الملاعب على ضياع اللقب ولكن جراء الإعتاءات الوحشية التي ليسوها في الملعب.

أيها الفتيان أن الأبطال الأبطال إرفعوا رؤوسكم عاليا لقد كنتم في مستوى المهمة وشرفتم بلدكم المغرب ، وكل المغاربة معكم ، يرفعون لكم القبعة على بطوليتكم في هذه المباراة.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button