مغربية

نبيل درار أشعلها بين أيت منا والرجاويين؟

حسنًا ، كان تدريسيًا جيدًا. كان يشير إلى أن اسم نبيل درار مع زميله أشرف لزعر رتبطا بالنسور مؤخرًا ، ما يعني أنه مرر الرسالته التقليدية بإيماء “أنا هنا دائما”. أثار أنصار الرجاء في منصات التواصل وصورة تداولت مع عديد التعاليق فيما تصريح صوتي منسوب الرجاء يبرر لماذا ترك نبيل درار من دون التوقيع له بقول المزعوم “نبيل درار راه قرب يولي جد عندو 37 عام”.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button