مغربية

أيمن الحسوني أمام إنجاز تاريخي | أخر الأخبار الرياضية

هذا هو اللقب الذي أطلقناه في السابق.
قرر عدم البقاء على قيد الاستئجار في الوداد ، والعودة إلى مكان آخر ، بعد أن تم تعيينه بعد انخفاضه ، وذلك بعد أن تم تعيينه بعد ذلك ، لشركة إعادة التأهيل. حدث تاريخي متماثل كان حاضرا في سوبر 2018 أمام مازيمبي ، وكان يأمل أن يكون أول أجنبي يعبر من المغرب ليتوج بنسختي سوبر سواء مع نفس أو في سجله الفردي.
أيمن الحسوني ، هذا الجيل المتوج السوبر أمام مازيمبي الكونغولي كان يضم كلا من العروبي ، العطوشي ، الهاشيمي والنقاش ، ثم الكرتي ، السعيدي ، أحداد بابا توندي وتيغازوي.
الحسوني سيكون العميد الثاني بعد جبران والموعود أيضا مع اللقب الثاني للسوبر ، ليلج التاريخ كأول لاعب مغربي يتوج بنسختين لذات الكأس مع نفس النادي ، علما أن الحسوني يوقع اليوم على أقوى انطلاقة له عبر التاريخ مع الوداد هدفين من مباراتين وبنفس الكيفية أي التسديد من خارج المعترك أمام الفتح والدفاع ، الدين ، له دور كبير فيو den

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Check Also
Close
Back to top button